Ofzen والحوسبة مدعومة من قبل القارئ. عند الشراء عبر الروابط الموجودة على موقعنا، قد نكسب عمولة تابعة دون أي تكلفة عليك. باعتباري أحد أعضاء Amazon Associate، فإنني أكسب المال من عمليات الشراء المؤهلة.

لماذا يجب على اللاعبين الاهتمام بصحة العين؟

شخص يلعب لعبة تنافسية
  كتب بواسطة: بريانشو ساجار
تم التحديث بتاريخ: 18/03/2024
EST. القراءة: 3 دقائق

من الشائع أن يقضي اللاعبون ساعات طويلة أمام شاشات سطح المكتب أو شاشات التلفزيون. مع ظهور ألعاب الهاتف المحمول وعودة استخدام الهواتف الذكية إلى طبيعتها، زاد وقت استخدام الشاشات الرقمية بسرعة مقارنة بمعدلات العقود السابقة.

مع الكثير ألعاب عبر الأنظمة الأساسية المتاحة اليوم، أصبح من السهل والمريح التبديل من شاشة رقمية إلى أخرى، سواء كنت تلعب على الهاتف المحمول أو الكمبيوتر الشخصي أو وحدة التحكم. ومع ذلك، من المهم عدم التغاضي عن صحة عينيك.

أظهرت دراسة حول إجهاد العين أثناء الألعاب أن المشاركين أبلغوا عن أشياء مختلفة الأعراض الجسدية والعينية بسبب جلسات اللعب الطويلة. وشمل ذلك إجهاد العين، وأعراض العين مثل التعب والجفاف، وتشوش الرؤية بعد جلسة اللعب.

وتشير الدراسة أيضًا إلى انخفاض كبير في معدل الوميض أثناء اللعب. يمكن أن يكون ذلك ضارًا بصحة عينيك، حيث أن الرمش أمر بالغ الأهمية للحفاظ على طبقة دمعة صحية ومنع الجفاف.

معظم الذين أبلغوا عن انخفاض معدل الرمش أبلغوا أيضًا عن إرهاق العين وتعبها، بالإضافة إلى الجفاف والتهيج. هذا لا يعني أنه يجب عليك التوقف عن اللعب تمامًا.

ولحسن الحظ، يمكننا تنفيذ ممارسات يومية معينة في روتين الألعاب الخاص بنا لتخفيف الضرر المحتمل على صحة العين. في هذا المنشور، سنلقي نظرة فاحصة على بعض العوامل المتعلقة بالرؤية التي يجب الانتباه إليها عند اللعب وكيف يمكننا حماية أنفسنا منها بشكل أفضل:

التعرض للضوء الأزرق

ينبعث الضوء الأزرق من الشمس وشاشاتنا الرقمية ومصادر الضوء الاصطناعية الأخرى مثل إضاءة LED. تميل نتائج الدراسة حول هذا الموضوع إلى التعارض مع بعضها البعض.

بينما يدعي بعض الخبراء أن التعرض للضوء الأزرق ليس ضارًا بدرجة كافية، هناك أيضًا دليل على أن الضوء الأزرق يمكن أن يسبب تلف خلايا الشبكية ومشاكل صحية أخرى في العين مثل إعتام عدسة العين. ويعتقد بعض الباحثين أيضًا أن التعرض للضوء الأزرق لفترة طويلة يمكن أن يؤثر سلبًا على جودة النوم.

لحسن الحظ، الاستثمار في نظارات الضوء الأزرق يمكن أن يساعد في حماية عينيك. اليوم، يمكنك الحصول على نظارات طبية باللون الأزرق البنفسجي مصممة لحماية عينيك من الضوء الأزرق والأشعة فوق البنفسجية مع توفير تصحيح الرؤية.

تعتبر نظارات الضوء الأزرق أيضًا حلاً وسطًا رائعًا لارتداء النظارات الشمسية عندما يكون الجو خافتًا للغاية. ومع ذلك، لاحظ أن النظارات ذات الضوء الأزرق توفر لونًا أصفر طفيفًا ويمكن أن تجعل الألوان تبدو أكثر دفئًا.

إذا كان الإدراك الدقيق للألوان أمرًا بالغ الأهمية لتجربة الألعاب الخاصة بك، مثل ألعاب الرماية التنافسية حيث تحتاج إلى رؤية الأعداء بوضوح، فقد ترغب في التحقق من مدى كثافة اللون الأصفر.

متلازمة رؤية الكمبيوتر

هناك عامل آخر يجب الانتباه إليه وهو متلازمة رؤية الكمبيوتر (CVS)، والتي يتم تعريفها على أنها مجموعة من مشاكل العين والرؤية التي تحدث أثناء استخدام الكمبيوتر. يطلق الباحثون أيضًا على هذه الحالة اسم إجهاد العين الرقمي (DES).

بعض الأعراض المتعلقة متلازمة رؤية الكمبيوتر تشمل عدم وضوح الرؤية، والتعب البصري أو عدم الراحة، وجفاف العين، والاحمرار، والتهيج. تظهر CVS أيضًا خارج نطاق عينيك ورؤيتك، مما يؤدي إلى الصداع وآلام الكتف أو الرقبة أو الظهر.

لسوء الحظ، تعد CVS ظاهرة شائعة بين اللاعبين المتحمسين. وجد الباحثون أن العوامل المرتبطة بـ CVS تشمل وضعية الجلوس السيئة، والمسافة غير المناسبة بين العين والشاشة، وزوايا المشاهدة غير المناسبة، والإضاءة الضعيفة.

لذا، قم بتعديل بيئة اللعب الخاصة بك لتكون مثالية ومريحة قدر الإمكان في المرة القادمة التي تستعد فيها لإنجاز مرتب أو لإنجاز مكتمل مليء بالتحديات.

على سبيل المثال، تجنب اللعب في الغرف المظلمة وتذكر الجلوس من حين لآخر بدلاً من الانحناء أمام وحدة التحكم أو لوحة المفاتيح.

صحة العين: جفاف العين

أخيرًا، كما تمت مناقشته في مقدمتنا، يمكن أن تؤدي جلسات اللعب الطويلة أيضًا إلى جفاف العين. قد يكون هذا بسبب، كما أشارت الأبحاث، أننا نميل إلى الرمش بشكل أقل عندما نركز بشكل كبير على ما يظهر على الشاشة ولفترات طويلة.

صحة العين: جفاف العين

قد يحدث جفاف العين أيضًا عندما تكون الشاشة ساطعة للغاية أو عندما نلعب في بيئات معتمة أو مظلمة للغاية، حيث تبدأ أعيننا في الإجهاد لرؤية أكثر وضوحًا والحفاظ على التركيز.

ولحسن الحظ، هناك طرق عديدة للتخفيف من هذا. للحفاظ على ترطيب عينيك، يجب عليك أخذ فترات راحة منتظمة خارج الشاشة بين جلسات اللعب. سيؤدي ذلك إلى حماية عينيك من الشاشات الساطعة والحركة البصرية المستمرة.

يمكنك أيضًا الشراء قطرات للعين، على الرغم من أنه يجب عليك فقط استخدام تلك التي ينصح بها أطباء العيون لمنع العدوى البكتيرية المحتملة. إذا لم تكن متأكدًا من قطرة العين المتاحة دون وصفة طبية، فمن الأفضل دائمًا أن تسأل أحد الخبراء.

مؤلف